تناشد اللجنة كل القلوب الرحيمة لمساعدة أكثر من 20 عاجز ( بسبب الشلل وأمراض أخرى ) وهم لأمس الحاجة إلى كرسي متحرك    الباب مفتوح لك أخي الكريم بالمساهمة في حفظ كتاب الله العزيز بالصدقة الجارية ترعى مكتب تحفيظ القرآن الكريم    هـل حقـا دخـول الجـن في جسـد الانسـان !!!    من اراد المساعدة لتعليم الايتام والفقراء حرفة شريفة المساهمة في مركز تعليم الخياطة    تعلم طب الأعشاب " الطب البديل "    الأدعية الصحيحة من الكتاب والسنة النبوية المطهرة    تعلم واقرأ الرقية الشرعية    العلاج بالحجامة فوائد وأوقات وتحذيرات  
راديو القرآن أبو ظبي راديو القرآن المغرب المجد للقرآن الكريم راديو القرآن السعودية راديو القرآن مصر
 
 
راديو على الفيس بوك القرآن مكة المكرمة قرآن تي في راديو القرآن تونس راديو جبريل
ابحث في الموقع  
 
 
شارك معنا في نشر الموقع
 
 
احسب زكاتك  
 
 
 
إذاعات قرآن كريم  
 
اذاعة القران الكريم من القاهرة
قناة المجد للقرآن الكريم
البث المباشر من مكة المكرمة
إذاعة الزيتونة تونس
راديو السعودية
إذاعة أبي ظبي
راديو قران.tv
راديو المغرب
راديو جبريل
 
 
احصائيات الزوار  
 
المتواجدون
1 المتواجدون الآن
41 زوار اليوم
793 زوار الشهر
 
   
اسئلة عن السحر ج 2  
 

الحكم على أفعال الساحر


سؤال الى اللجنة الدائمة للإفتاء برئاسة الشيخ ابن باز –رحمه الله :
امرأة مسحورة ، سحرها أحد رجال السحرة لزواجها ، فالمسحورة اخذها الجنون والساحر قبضه أحد رجال المحكمة المدنية ، وأقر بأن التهمة حق بعد سير السؤال عليه ، فما الحد المستحق عليه ؟

الـجــواب : إذا أتى الساحر في سحره بمكفر قتل لردته حداً ، وإن ثبت أنه قتل بسحره نفساً معصومة قتل قصاصاً ، وإن لم يأت في سحره بمكفر ولم يقتل نفساً ففي قتله بسحره خلاف ، والصحيح أنه يقتل حداً لردته ، وها هو قول أبي حنيفة ومالك وأحمد – رحمهم الله – لكفره بسحره مطلقاً لدلالة آية : ( وَاتَّبَعُوا مَا تَتلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلكِ سُلَيمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيمَانُ وَلَكِنَّ الَّشيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلّمُونَ النَّاسَ السِحرَ ) { البقرة 102 } الآية ، على كفر الساحر مطلقاً ولما ثبت في صحيح البخاري عن بجالة بن عبدة أنه قال : كتب عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – أن اقتلوا كل ساحر وساحرة فقتلنا ثلاث سواحر ولما صح عن حفصة أم المؤمنين – رضي الله عنها – أنها أمرت بقتل جارية لها سحرتها ، فقتلت . رواه مالك في الموطأ ، ولما ثبت عن جندب أنه قال : حدّ الساحر ضربه بالسيف . رواه الترمذي وقال الصحيح أنه موقوف .

وعلى هذا فحكم الساحر المسؤول عنه في الاستفتاء أنه يقتل على الصحيح من أقوال العلماء ، والذي يتولى إثبات السحر وتلك العقوبة هو الحاكم المتولي شؤون المسلمين درءاً للمفسدة وسدٌّا لباب الفوضى . وبالله التوفيق .

{ فتاوى اللجنة الدائمة فتوى رقم 4804 }

كيفية ابطال مفعول السحر


سؤال الى اللجنة الدائمة للإفتاء برئاسة سماحة الشيخ ابن باز- رحمه الله:
إذا اتضح لنا إنساناً سحر لإنسان آخر كيف نبطل مفعوله في الشرع ؟

الـجــواب : تعاطي السحر حرام بل كفر أكبر فلا يجوز أن يستعمل السحر لإبطال السحر ولكن يعالج المبتلي بالسحر بالرقى والأدعية الشرعية الواردة في القرآن والثابتة في السنة . وبالله التوفيق .

{ فتاوى اللجنة الدائمة فتوى رقم 4228 }

حكم تعليم السحر


سؤال الى اللجنة الدائمة للإفتاء برئاسة سماحة الشيخ ابن باز- رحمه الله:
ما المقصود بقوله :" تعلمون السحر ولا تعملوا به " لأن بعض الناس يقول إنه حديث ضعيف ؟

الـجــواب : يحرم تعلم السحر سواء تعلمه للعمل به أو ليتقيه ، وقد نص الله سبحانه في كتابه الكريم على أن تعلمه كفر فقال تعالى : ( يُعَلّمُونَ النَّاسَ السّحرَ وَمَا أُنزِلَ عَلى المَلَكَينِ بِبَابِل هَارَوتَ ومَارَوتَ ومَا يُعَلّمَانِ مِن أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحنُ فِتنَةُُ فَلاَ تَكفُر ) { البقرة 102 } وقد نص النبي (صلى الله عليه وسلم) على أن السحر أحد الكبائر وأمر باجتنابه فقال : " اجتنبوا السبع الموبقات " فذكر منها السحر وفي السنن عند النسائي :" من عقد عقدة ونفث فيها فقد سحر ومن سحر فقد أشرك " وأما ما ذكرت من قول : ( تعلموا السحر ولا تعملوا به ) فليس بحديث لا صحيح ولا ضعيف فيما نعلم . وبالله التوفيق .

{ فتاوى اللجنة الدائمة فتوى رقم 6289 }

يحرم التسبب بإيذاء الغير بالسحر
سؤال الى اللجنة الدائمة للإفتاء برئاسة سماحة الشيخ ابن باز- رحمه الله:
إذا جعل أحد أعداءه مجنوناً فهذا المجنون إذا عمل الشر وقتل نفساً أو غير ذلك من الأذى فهذه الذنوب على منّ ؟ أو هذا يسأل من في يوم القيامة على المجنون أو على عدوه الذي جعله مجنوناً أو على من سحره ، الذنوب على منّ من هؤلاء الثلاثة ؟ علماً بأن عدو المجنون لم يجعله مجنوناً بنفسه بل هو استأجر أحد السحرة ليجعله مجنوناً .

الـجــواب : يحرم التسبب بإيذاء الغير وإيصال المضرة إليه ومن تسبب في ذلك فعليه من الإثم بقدر ما اكتسب ، كما أنه يحرم الذهاب الى الساحر لاستئجاره لإصابة شخص وفعل الساحر هذا يعتبر كفراً لقوله تعالى : (ومَا يُعَلّمَانِ مِن أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحنُ فِتنَةُُ فَلاَ تَكفُرفَيَتَعَلَّمُونَ مِنهُمَا مَا يُفَرِقُونَ بِهِ بَينَ المَرءِ وَزَوجِهِ وَمَا هُم بِضَارّينَ بِهِ مِن أَحَدٍ إِلا بِإِذنِ اللهِ ) { البقرة 102} وعليك التوبة والإستغفار وعدم الذهاب الى الساحر مرة أخرى وتجنب إيذاء الناس وكلاهما آثم إثماً عظيماً الساحر والمستأجر . وبالله التوفيق .

{ فتاوى اللجنة الدائمة فتوى رقم 7537 }

أقــــســـــام الـســــــحـــر


سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله :
عن أقسام السحر ؟ وهل الساحر كافر ؟

الـجــواب : السحر ينقسم الى قسمين :

الأول : عقد ورقي ، أي قراءات وطلاسم يتوصل بها الساحر الى الإشراك بالشياطين فيما يريد لضرر المسحور ، قال الله تعالى : (وَاتَّبَعُوا مَا تَتلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلكِ سُلَيمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيمَانُ وَلَكِنَّ الَّشيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلّمُونَ النَّاسَ السِحرَ ) { البقرة 102 } .

الثاني : أدوية وعقاقير تؤثر على بدن المسحور ، وعقله ، وإرادته، وميله وهو ما يسمى عندهم بالعطف والصرف ، فيجعلون الإنسان ينعطف على زوجته أو أمرأة أخرى حتى يكون كالبهيمة تقوده كما تشاء . والصرف بالعكس من ذلك ، فيؤثر في بدن المسحور بإضعافه شيئاً فشيئاً حتى يهلك ، وفي تصوره بأن يتخيل الأشياء على خلاف ما هي عليه .

وكفر الساحر اختلف فيه أهل العلم : فمنهم من قال يكفر ، ومنهم من قال لا يكفر . ولكن التقسيم السابق الذي ذكرناه يتبين به حكم هذه المسألة فمن كان سحره بواسطة الشياطين فإنه يكفر ، ومن كان سحره بالأدوية والعقاقير فإنه لا يكفر ولكنه يعتبر عاصياً .

{ مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين }

حكم السحر لإيقاع الشاب في الحب { سحر المحبة أو التوله}


سؤال الى اللجنة الدائمة للإفتاء برئاسة سماحة الشيخ ابن باز- رحمه الله:
هل السحر حرام ؟ هذا مع العلم بأن الأكثرية من سكان جزيرة كوادلوب حيث أقيم هناك يعتقد بالسحر وعلى سبيل المثال تأتي الفتاة بقطعة من ثياب شاب تحبه وتعطيها للساحر الذي يجعل الشاب يقع في حب هذه الفتاة أو بإمكان الساحر الماهر إن يمنعك عن لعب القمارأوالتدخين . فهل هذا صحيح ؟ وهل يستطيع الساحر القيام بهذه الأعمال ؟

الـجــواب : السحر هو كل ما دق ولطف وخفي سببه وهو أنواع مختلفة وحكم الإقدام عليه يختلف باختلاف هذه الأنواع كما يختلف الحكم بوجود حقيقة له في الواقع وعدم وجودها باختلاف أنواعه فيطلق السحر على الفصاحة وقوة البيان ، فإن استعمل ذلك في إظهار الحق وإبطال الباطل فهو مشروع محمود وله تأثير في نفوس كل من ألقى السمع وهو شهيد وإن استعمل في التمويه على الناس وقلب الحقائق فهو ممنوع وقد يبلغ درجة الكفر وله تأثير في كل من أعرض عن دينه واستكبر عن سماع الحق وقبوله ويطلق على النميمة وهي من كبائر الذنوب إلا إذا نمى خيراً ليصلح بين الناس .

ولها واقع وتأثير في نفس من أصغى إليه ويطلق السحر أيضاً على التخيل وإيهام الناظر الى الشئ أنه يتحرك مثلاً مع أنه لا يتحرك حتى يراه الحاضر رؤية وهمية تختلف عن حقيقته ويعتقد على خلاف واقعه مثال ذلك ما فعله السحرة بمشهد من موسى عليه السلام وفرعون لعنه الله ورميهم بالحبال والعصي حتى خيل للحاضرين أنها تسعى مع أنها ثابتة لم تتحرك ، فهذا لا حقيقة له بل هو إيهام وتدجيل فالحبال والعصي لم تتحول عن حقيقتها وإن رآها الناظرون في مرأى العين حيات تسعى قال الله تعالى في ذلك : ( يُخيَّلُ إِلَيهِ مِن سِحرِهِم أَنَّها تَسعَى ) { طه 66 } . وقال ( سَحَرُوا أَعيُنَ النَّاسِ واستَرهَبُوهُم ) { الأعراف 116 } وهذا النوع من السحر حرام لما فيه من التمويه والتلبيس واللعب بالعقول وقد يتخذ مهنة يكسب منها من يستغل بها ويبتز أموال الناس بالباطل وهو من أنواع الكفر الأكبر وهو سحر سحرة فرعون .

ويطلق السحر أيضاً على التعوذ بالجن والاستعانة بهم على نفع إنسان أو إصابته بضر من مرض أو تفريق أو بغض أو حب أو فك سحر ونحو ذلك وما ذكره السائل من هذا النوع ، وحكمه أنه كفر أكبر لما فيه من اللجوء والاستعانة بغير الله والتقرب الى الجن ليحققوا الرغبة ومن ذهب الى من يفعل ذلك من الكهان وصدقه فهو كافر . قال تعالى : ( وَاتَّبَعُوا مَا تَتلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلكِ سُلَيمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيمَانُ وَلَكِنَّ الَّشيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلّمُونَ النَّاسَ السّحرَ وَمَا أُنزِلَ عَلى المَلَكَينِ بِبَابِل هَارَوتَ ومَارَوتَ ومَا يُعَلّمَانِ مِن أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحنُ فِتنَةُُ فَلاَ تَكفُرفَيَتَعَلَّمُونَ مِنهُمَا مَا يُفَرِقُونَ بِهِ بَينَ المَرءِ وَزَوجِهِ) { البقرة 102} . ولا تأثير لهذا النوع إلا بإذن الله ، الكوني القدري لقوله تعالى : ( وَمَا هُم بِضَارّينَ بِهِ مِن أَحَدٍ إِلا بِإِذنِ اللهِ) {البقرة 102 } .

{ فتاوى اللجنة الدائمة فتوى رقم 845 }

الساحر يقتل سواء كان كافراً أم لا
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله :
هل قتل الساحر ردة أو حداً ؟

الـجــواب : قتل الساحر قد يكون حداً ، وقد يكون ردة فمتى حكمنا بكفره فقتله ردة ، وإذا لن نحكم بكفره فقتله حداً ، والسحرة يجب قتلهم سواءً قلنا بكفرهم أن لا ، لعظم ضررهم وفظاعة أمرهم ، فهم يفرقون بين المرء وزوجه ، وكذلك العكس فهم قد يعطفون فيؤلفون بين الأعداء ويتوصلون بذلك الى أغراضهم كما لو سحر امرأة ليزني لها ، فيجب على ولي الأمر قتلهم بدون استتابة مادام أنه حد لأن الحد إذا بلغ الإمام لا يستتاب صاحبه بل يقام بكل حال ، أما الكفر فإنه يستتاب صاحبه ، وبهذا نعرف خطأ من أدخل حكم المرتد في الحدود ، وذكروا من الحدود حدّ الردة ، لأن قتل المرتد ليس من الحدود ، لأنه إذا تاب انتفى عنه القتل ، ثم إن الحدود كفارة لصاحبها وليس بكافر ، والقتل بالردة ليس بكفارة وصاحبه كافر لا يصلى عليه ، ولا يغسل ، ولا يدفن في مقابر المسلمين .

فالقول بقتل السحرة موافق للقواعد الشرعية ، لأنهم يسعون في الأرض فساداً من أعظم الفساد ، وإذا قتلوا سلم الناس من شرهم وارتدع الناس عن تعاطي السحر .

{ مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين }

عدم الإنجاب لا يبرر الذهاب للساحر


سؤال الى اللجنة الدائمة للإفتاء برئاسة سماحة الشيخ ابن باز – رحمه الله:
إنني متزوج من امرأة ولي مدة ثلاث سنين ولم تنجب أطفالاً وأرغب في عرضها على الطبيب ولا يوجد عندنا إلا طبيب رجل ، فهل يجوز له الكشف عليها وإنها رفضت الكشف ، إن أهل زوجتي منعوا من إعطائي إياها أبداً إلا بغير الحياء وإنهم أناس لا يخافون الله إلا قليلاً ويرغبون الفراق بيني وبين زوجتي ونحن كارهون وإذا اشتكيتهم للشرع يجبرون زوجتي بعدم قبولي زوجاً ، وهي مجبورة على أمرها ، أرشدني للحل الصحيح . وإن بعض الناس يقول لي اسحرهم وأنا أعرف أن من أتى ساحراً فصدقه فقد أشرك بالله . وأنني محتار في هذا الأمر ، هل أروح لبعض السحرة أم ماذا أفعل ، أرشدوني وفقكم الله للحل ؟

الـجــواب : أولاً : يجوز أن تعرض نفسها على الطبيب المختص لمعرفة موانع الحمل إن لم يتيسر وجود طبيبة مختصة بشرط ألا يخلو بها .

ثانيا : ما بينك وبين أهلها من خلاف على نقلك لها منهم الى مقر عملك فهذه من مسائل الخصومات التي يرجع فيها الى المحاكم .

ثالثاً : قولك إن بعض الناس يقول لي اسحرهم .. إلخ ، فهذا القول منكر فظيع لأن السحر حرام تعاطيه وحرام طلبه وحرام تصديق أهله بل هو من أنواع الكفر الأكبر لما ورد في ذلك من الأدلة الشرعية المبنية أن فعله وتعلمه كفر ومن ذلك قوله تعالى : ( وَاتَّبَعُوا مَا تَتلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلكِ سُلَيمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيمَانُ وَلَكِنَّ الَّشيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلّمُونَ النَّاسَ السّحرَ وَمَا أُنزِلَ عَلى المَلَكَينِ بِبَابِل هَارَوتَ ومَارَوتَ ومَا يُعَلّمَانِ مِن أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحنُ فِتنَةُُ فَلاَ تَكفُرفَيَتَعَلَّمُونَ مِنهُمَا مَا يُفَرِقُونَ بِهِ بَينَ المَرءِ وَزَوجِهِ ) { البقرة 102} . الآية . والله أعلم .

{ فتاوى اللجنة الدائمة فتوى رقم 3598 }


كيفية سحر الرسول صلى الله عليه وسلم
سئل سماحة الشيخ عبدالعزيز ابن باز – رحمه الله :
كيف يُسحر الرسول والله يقول له : ( وَاللهُ يَعصِمُكَ مِنَ النَّاسِ ) وكيف يُسحر وهو يتلقى الوحي عن ربه ويبلغ ذلك للمسلمين ، فكيف يبلغ وهو مسحور وقول الكفار والمشركين : ( إِن تَتَّبِعُونَ إِلاَّ رَجُلاً مَّسحُوراً ) . نرجو إيضاحها ، وبيان هذه الشبهات ؟

الـجــواب : هذا ثبت في الحديث الصحيح أنه وقع في المدينة ، وعندما استقر الوحي واستقرت الرسالة ، وقامت دلائل النبوة وصدق الرسالة ، ونصر الله نبيه على المشركين وأذلهم ، تعرض له شخص من اليهود يدعى لبيد بن الأعصم ، فعمل له سحراً في مشط ومشَّاطة وجف طلعة ذكر النخل فصار يخيل إليه أنه فعل بعض الشئ مع أهله ولم يفعله ، لكن لم يزل بحمد الله تعالى عقله وشعوره وتمييزه معه فيم يحدَّث به الناس ، ويكلم الناس بالحق الذي أوحاه الله إليه ، لكنه أحس بشئ اثر عليه بعض الأثر مع نسائه كما قالت عائشة رضي الله عنها : ( إنه كان يخيل إليه أنه فعل بعض الشئ في البيت مع أهله وهو لم يفعله ) فجاءه الوحي من ربه عز وجل بواسطة جبرائيل عليه السلام فأخبره بما وقع ، فبعث من استخرج ذلك الشئ من بئر لأحد الأنصار فاتلفه ، وزال عنه بحمدالله تعالى ذلك الأثر ، وأنزل عليه سبحانه سورتي المعوذتين ، فقرأهما وزال عنه كل بلاء وقال عليه الصلاة والسلام : " ما تعوذ المتعوذون بمثلهما " ولم يترتب شئ مما يضر الناس أو يخل بالرسالة أو الوحي .

والله جل وعلا عصمه من الناس مما يمنع وصول الرسالة وتبليغها ، أما ما يصيب الرسل من أنواع البلاء فإنه لم يعصم منه عليه الصلاة والسلام ، بل أصابه شئ من ذلك ، فقد جرح يوم أحد ، وكسرت البيضة على رأسه ، ودخلت في وجنتيه بعض حلقات المغفر ، وسقط في بعض الحفر التي كانت هناك ، وقد ضيقوا عليه في مكة تضييقاً شديداً ، فقد أصابه شئ مما أصاب من قبله من الرسل ، ومما كتبه الله عليه ، ورفع الله به درجاته ، وأعلى به مقامه ، وضاعف به حسناته ، ولكن الله عصمه منهم فلم يستطيعوا قتله ولا منعه من تبليغ الرسالة ، ولم يحولوا بينه وبين ما يجب عليه من البلاغ فقد بلغ الرسالة وأدى الأمانة (صلى الله عليه وسلم) .

{ مجموع فتاوى ومقالات متنوعة }

هل ثبت أن النبي (صلى الله عليه وسلم) سُحر
وسئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله :
هل ثبت أن النبي سحر ؟

الـجــواب : نعم ثبت في الصحيحين وغيرهما أن النبي سحر لكن لم يؤثر عليه من الناحية التشريعية أو الوحي ، إنما غاية ما هنالك أنه وصل الى درجة يخيل إليه أنه فعل الشئ ولم يكن فعله ، وهذا السحر الذي وضع كان من يهودي يقال له لبيد بن الأعصم وضعه له ، ولكن الله تعالى أنجاه منه حتى جاءه الوحي بذلك وعوذ بالمعوذتين عليه الصلاة والسلام ، ولا يؤثر هذا السحر على مقام النبوة لأنه لم يؤثر في تصرف النبي (صلى الله عليه وسلم) فيما يتعلق بالوحي والعبادات .

وقد انكر بعض الناس أن يكون النبي(صلى الله عليه وسلم) سحر بحجة أن هذا القول يستلزم تصديق الظالمين الذين قالوا : ( إِن تَتَّبِعُونَ إِلاَّ رَجُلاً مَّسحُوراً) { الإسراء 47 }.

ولكن هذا لا شك أنه لا يستلزم موافقة هؤلاء الظالمين بما وصفوا به النبي (صلى الله عليه وسلم) لأن أولئك يدعون أن الرسول مسحور فيما يتكلم به من الوحي وأن ما جاء به هذيان كهذيان المسحور ، وأما السحر الذي وقع للرسول (صلى الله عليه وسلم) فلم يؤثر عليه فى شئ من العبادات ، ولا يجوز لنا أن نكذب الأخبار الصحيحة بمجرد فهم سيئ فهمه من فهمه .

{ محموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين }


على المسلم أن يعالج نفسه بما شرعه الله
سؤال الى اللجنة الدائمة للإفتاء برئاسة سماحة الشيخ بان باز – رحمه الله :

رجل تزوج امرأة وهي في غاية المودة وصادق المحبة ، وبعد مدة أبغضته زوجته بغضة شديدة بلا سبب وقد قيل إن هذا من فعل السحرة وجاءه بعض الناس وأمره أن يذهب الى شخص أرضي يعمل هذا العمل لكي يتغلب على ما مكروا فيه وقال إن هذا يعتبر دفاعاً ولحفظ زوجته ومع الضرورة تباح المحذورات وتوقف الرجل لأنه يعتقد ذلك كفراً فهل للرجل أن يدافع بالسحر لفك السحر إذا ابتلى به أم يسلم الأمر ويصبر ؟ وهل يعد الدفاع رد كيد للأعتداء أم يعد كفراً ؟

الـجــواب : لا يجوز لك أن تذهب الى ساحر من أجل أن يحل السحر الذي قيده في نفسك بسحر مثله لعموم قوله (صلى الله عليه وسلم) : " ليس منا من تطير أو تطير له أو تكهن أو تكهن له أو سحر أو سحر له " رواه الطبراني عن عمران ابن حصين ، قال المناوي إسناده جيد ولقوله (صلى الله عليه وسلم) لما سئل عن النشرة : "هي من عمل الشيطان " رواه أحمد وأبو داود بسند جيد ، والنشرة هي حل السحر عن المسحور بالسحر .

ويوجد من الأدعية والأدوية المشروعة ما فيه كفاية لإزالة هذا الداء فعلى المسلم أن يعالج نفسه بما شرع الله من الأذكار والأدوية الجائزة . وعليه أن يتقي الله في نفسه باتباع أمره واجتناب نهيه ( وَمَن يَتَّقِ اللهَ يَجعَل لَّهُ مَخرَجاً ) { الطلاق 2 } .
{ فتاوى اللجنة الدائمة فتوى رقم 837

Bookmark and Share
مره (1320) تم زيارة هذه الصفحة
 
 
قائمة الرقية  
 
مقدمة الرقية الشرعية
اقرأ الرقية الشرعية
السحر
تعريف العين
العين في الكتاب والسنة
دواعي الاصابة بالعين
ضرر العين على الغير
العلاج من العين
عالـــم الجـــــن
أنواع الجن و أصنافهم
مسكن الجن
تشكـل الجـن أو الشيطـان
دخـول الجـن في جسـد الانسـان
فـتـاوي عـامــة للـرقـيــة
الــتـمـائــم
الــكــهــانــة
اسئلة عن السحر ج 1
اسئلة عن السحر ج 2
اسئلة عن السحر ج 3
اسئلة عن السحر ج 4
اسئلة عن السحر ج 5
أبحاث أهل العلم جزء 1
أبحاث أهل العلم جزء 2
أبحاث أهل العلم جزء 3
أبحاث أهل العلم جزء 4
أبحاث أهل العلم جزء 5
أبحاث أهل العلم جزء 6
أبحاث أهل العلم جزء 7
أبحاث أهل العلم جزء 8
أبحاث أهل العلم جزء 9
أبحاث أهل العلم جزء 10